منتديات واحة الصفا إبراهيم عمر مهران
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك ضيفا كريما يسرنا مرورك بمنتدانا ومشاركتك لنا
وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى

منتديات واحة الصفا إبراهيم عمر مهران


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ودعت ُ أمـي والسلام . . .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعمر
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 266
نقاط : 617
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/05/2010
العمر : 34
الموقع الموقع : http://abuomer.alafdal.net

مُساهمةموضوع: ودعت ُ أمـي والسلام . . .   الأربعاء فبراير 23, 2011 10:51 pm

إهداء إلى شهداء الثورة المجيدة البيضاء .. الذين سطروا بدمائهم الذكية .. وأرواحهم الطاهرة على صفحات التاريخ بحروف من نور وسطور من
ذهب أجمل وأعظم ملامح مصرنا العزيزة الأبية
أهديهم كلماتي هذه المتواضعة . . .


ودّعــْـتُ أمــي . . والسلام . . .

أنـــا في حياتي ما أكـــــــون شاب ٌ تطارده ُ الســـــــــــنون
أكمـْـلـْـت ُ تعليـــــــــمي بجـِد ٍ مـُـسعـدا ً أبـــــــــــا ً حـــــنون
أمي تزغـرد بهـــــــــــــــجة ً ابــن ٌ لـها علــــــــما ً يكـــــون
يـا فرحـة ً طافت بــــــــــــنا ومـُـزيـلة ً كــــــل َ الشـــــجون

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .

ونظرت ُ دنيانـــــــــــا سـعيـ ـدا ً حاملا ً كــــــــل الأمـــانـي
ورأيــــتـني يـــوما ً قريــــبا ً رافـعا ً إذ ْ مـــــــــا يـعانـــــــي
أبت ِ المريــض شواغــــــلا ً بشـّـرتـُــــه ُ : هذا زمـــــــانـي
ارتح ْ أبــــي هذا أنــــــــــــا أسمعــــــــتــُـه ُ كـل الأغــانــي
بشهادتــــي وتفـوقــــــــــي يا والدي مـــــاذا دهـــــــانــــي

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
ومشـيت ُ في درب الأمــــــا نـي بــــاحثا عن ذا المجــــــــال
عمـل ٍ شريــــف ٍ راجـــــيـا ً أنــجـو بــــه ِ أرجـــــــو النــوال
لكنـــــــني يا حسـرتــــــــي بشــــهادتـــــــي شــــيء ٌ زوال
قد أوصـدوا الأبواب َ فــــي وجهـــي أبي بـكت الـرجــــــــال
إنـــي تعــيس ٌ يــــا أبـــــي أظنـَـنــْـتــَـني همـّـا ً يــُـــــــــزال

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
يا والـــــدي لا . . لا كــفى لا تـَـســْــألـنــّـي لـــن أجـــــــيب
هـذي شهـاداتــــــــي أبــي مـــا لـي لـهــا إلا النحــــــــــــيب
مــاذا تفــــــيد إذن شـهــــا داتــي أجــب ْ وطـــني الحبــــيب
اتــــــرك ْ مجالك وارحــلن فـأنــــــا بأرضـــي هـــا غريــــب
ودّعــْـت ُ علمي بـــاحـــثـا ً أسعـــى إلــــى عمـــــل ٍ قـــريــب

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
حمــّـال ُ رمـــــل ٍ عابــــث ٌ آسـف ٌ مـــــا لـــــي اختـــــــــــيار
أو أغـسل الأطباق يــــــــو مــا ً تـــــاركـــــا ً ندمــــا ً وعــار
يا حـُـلـْـم َ أهلي ذي شـــها داتــــي التـي كانــــــــت تـُـنــــــار
الـيوم أضحـت لا تـفـيـــــــ ــد ولــــــن يـكون لــــــها قـــــرار
بـل كل ُ أحــــــلامي أبــــي أضـحت تـــــــلـوذ ُ بالـفــــــــــرار

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
يا أيــــــها الزمـــن ُ الــــذي عشــــــنا بـــــه ِ نحـسو الـــتراب
وطعامـــــــــنا يـا والـــــدي جيـــــــفا ً وتلفــظــها الكــــــــلاب
ومن َ الـــــذي يتــــــــــفوّه ُ بل قــُــل ْ .. فلــن أبــــدا ً تــُــجـاب
من ْ خوفـِـــنا نمضي بجـــد ران ِ الحــــــياة ِ بلا اقــــــــــتراب
وكـــلامـــهم دســــــــتورنا بـــــــــل إنــّـــه ُ أســــمى كـــــتاب



ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
والـيوم َ عــُــــذر ً يــــا أبــي أنــــــــا ثـائـــــر ٌ حـتى النــّــخـاع
مــاذا لنا ؟ كـــــــذب ٌ وزيــــ ـــف ٌ يا أبـي كــــــــل ٌ ضــــــــياع
قـد سفــّـهوا أحـــــلامــــــــنا قتــــــــــلوا الأمـــــــاني والمـــتاع
وجـهاز ُ أمــــــــن ٍ قـــــاتــل ٌ متــــقلد ٌ شـــــــــــــــــر الطـــــباع
يمـضي يـطاردنـــــــــا أبـــي وشـــــعاره ُ زيـــــف ٌ خــــــــــداع

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
هــــــا ثـورة ُ الحـــق المجيـ ــد ِ يـا أبــي أنــــا لن أُضــــــــــــام
الـــيوم يـومـي لا تـــــــــقــل ْ اجلـس ْ كفى اصمـُـت ونـــــــــــــام
لا يــــــــــا أبـي أنـــــا خارج ٌ ومحــــطم ٌ ذاك النــــــــــــــــــــظام
اللــــــــــه ُ أكـــــبر ُ قولــــنا بــل إنــها جـُـــل ّ الكــــــــــــــــــلام
أنـــــا ذاهـــــب ٌ .. وَ قبلـــها ودعت ُ أمـــــي . . والـــســـــــــلام

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
وخرجــْـت ُ أهــتف ُ غاضــبا ً ومـُــزمجـرا ً . . كـلي رجـــــــــــــاء
أن ْ يعـلو َ الحـق َ الـــــــــذي قــد كبــــــــــلوه ُ في الخــــــــــــفاء
وهــــتافـــــــنا للظـــــــلم ِ لا هـيا إلى العــدل ِ والـــوفـــــــــــــــاء
يا ويــلــــــــنا حراســــــــهم تمـــــــضي بــــــــــنا .. كيف الـنداء
طلقـاتــــهم هــــا بينـــــــــنا آه ٍ أبــي .. ســــالــــــت دمـــــــــــاء

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
أمـــــاه ُ لا .. لا تحزنـــــــي فبربـــّـــــك ِ إنــــــي شهــــــــــــــــيد
هــــــا طلـقة ٌ نفـذت إلـــــى قلــــــبي الـبريء .. أفــلا تحـــــــــيد
بــــل إنــــها راحت تـُـقـَـبــّـ ــل ُ مهجـــتي . . إنـــــــــي السعــــيد
هـــا مصـرنـــــــا عادت لـنا بدمـــــائــــــــنا والــــــيوم ُ عـــــــــيد
يـا والـــــدي بشــهادتــــــي أنــــــــا كــــــاتــب ٌ ســـــطرا ً جـديــد

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .

***************
************
**********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuomer.alafdal.net
اسما

avatar

عدد المساهمات : 18
نقاط : 34
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/10/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: ودعت ُ أمـي والسلام . . .   الأربعاء مايو 11, 2011 6:28 pm

قصيدة رائعة جدا وكلماتها جميلة . فشكرا لك على هذة الابيات . واتمنى من الله ان يديم عليك موهبة كتابة الشعر . وقصائدك كلها جميلة واكثرهم روعة قصيدة "حطام قلب ". واطلب منك ان تكتب قصائد اخرى مثلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعمر
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 266
نقاط : 617
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/05/2010
العمر : 34
الموقع الموقع : http://abuomer.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: ودعت ُ أمـي والسلام . . .   الأربعاء مايو 11, 2011 10:19 pm

شكرا على المرور الكريم ، وعود حميد سعيد أنا به ، كما أتقدم بعظيم الامتنان على هذا الرد الجميل ، وقصيدة حطام قلب هي من أحب قصائدي إلي ّ ، بل إنها أحب قصيدة إلي ، ولا تخلو مناسبة أو أمسية إلا وأقولها ، فشكرا على هذه المشاعر النبيلة والذوق الرفيع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuomer.alafdal.net
????
زائر



مُساهمةموضوع: تعليق   الإثنين يوليو 11, 2011 5:41 pm

إن كانت اختى اسمى أثنت على هذة الكلمات
فبربى هذاصدقُُُو وآراة أنا احلى نغمــــات
لاكنها إستطاعت تعبر بألفاظ ورســـــالات
لكن كيف اكتب انا مافر من عينى من دمعات
لسماع كلماتك التى تحزن القلب وخاصتاًهذة الابيات

ودّعــْـت ُ أمــي . . والسلام . . .
أمـــــاه ُ لا .. لا تحزنـــــــي فبربـــّـــــك ِ إنــــــي شهــــــــــــــــيد
هــــــا طلـقة ٌ نفـذت إلـــــى قلــــــبي الـبريء .. أفــلا تحـــــــــيد
بــــل إنــــها راحت تـُـقـَـبــّـ ــل ُ مهجـــتي . . إنـــــــــي السعــــيد
هـــا مصـرنـــــــا عادت لـنا بدمـــــائــــــــنا والــــــيوم ُ عـــــــــيد
يـا والـــــدي بشــهادتــــــي أنــــــــا كــــــاتــب ٌ ســـــطرا ً جـديــد

وقد تذكرت اياماً كنت لاانام فيها للحظـــــات
وياويلى حين رأيت اشقاء بلدى يتبادلون الطعنات
حتى لو بحجر بسيط كنت احسسة رصاصـــــــــــات
وكنت امر بمدرستى المهجورة من الثمــــــــارات
ثمارات اولادى كنت ها هنا ادرس لهم ونمارس الهوايات
وادخل فصلى ولا اجد من اقول لة عليكم كل السلامات
وانتظرت كثيرا حتى ضاق صدرى من هذة الادراج المفرغات
والتى طاحت بامالى فى لقاء حب دائم ُفى كل المـــــرات
ارجعوا اولادى لنكمل معنا ما بدأناة ولو للحظــات
سال الدمع منى حتى انى كنت اصلى بجوارباب فصلى بهماسات
واستحلفة انى افتحة بإذن ربى وبخلفى اولادى وبناتى البريئات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعمر
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 266
نقاط : 617
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/05/2010
العمر : 34
الموقع الموقع : http://abuomer.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: ودعت ُ أمـي والسلام . . .   الإثنين يوليو 11, 2011 7:57 pm

بحق منتداي - والله - نوّر برسالاتك وموضوعاتك ،وتعليقاتك ، التي أعجز - بحق - عن اوفاء بحقها ، أدام الله نعمة تواجدكم معنا ، ولا حرمنا من أنس إسهاماتكم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuomer.alafdal.net
 
ودعت ُ أمـي والسلام . . .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة الصفا إبراهيم عمر مهران :: المنتدى الأدبي :: خواطرنا الشعرية :: قصائدي الخاصة-
انتقل الى: